تأسست كلية الهندسة بالجامعة الإسلامية في مطلع العام الدراسي 1992/1993م. ولقد جاء تأسيس الكلية في هذه الفترة ملبياً للحاجة المتزايدة لطلبة قطاع غزة، وتجاوب مع حاجة المجتمع الفلسطيني في مرحلة إعادة البث والكفاءات الهندسية المتميزة.

 

تخصصات الكلية:

لقد كانت البداية بقسمي الهندسة المدنية والمعمارية، إلا أنه سرعان ما تطورت الكلية وتزايد الإقبال عليها فتم في العام 1994/1995م افتتاح قسم الهندسة الكهربائية والحاسوب والذي تم لاحقاً فصلهما ليصبح كل منهما قسمٌ مستقلٌ بذاته، وفي عام 2001/2002م تم افتتاح قسم الهندسة الصناعية، وفي مطلع عام 2008/2009م تم افتتاح قسم الهندسة البيئية،  ,وبعدها تم افتتاح قسم الهندسة الميكانيكية وبذلك أصبحت كلية الهندسة تضم سبعة أقسام هي:

  •  قسم الهندسة المدنية.

  •  قسم الهندسة المعمارية.

  •  قسم الهندسة الكهربائية.

  •  قسم الهندسة الحاسوب.

  •  قسم الهندسة الصناعية.

  •  قسم الهندسة البيئية.

 - قسم الهندسة الميكانيكية.

وتسعى الكلية من خلال برامجها في الدراسات العليا إلى دفع عجلة التنمية بمجالاتها المختلفة وإعداد وتأهيل الكوادر البشرية العالية في المجالات العلمية المختلفة. وكذلك دعم البحث العلمي والمساهمة في خدمة المجتمع من خلال حل المشكلات أو الاستشارات العلمية أو عقد الندوات والمؤتمرات وغيرها من المجالات الأخرى. وإدراكاً من كلية الهندسة لأهمية الدراسات العليا في خدمة البحث العلمي وحل مشكلات المجتمع الفنية في هذا المجال، فقد تم افتتاح برامج ماجستير في كل من أقسام الهندسة المدنية والهندسة الكهربائية وهندسة الحاسوب والهندسة المعمارية، حيث روعي أن تتماشى هذه الخطط مع التوجهات العالمية الحديثة في التعليم الهندسي التي تتجه نحو التخصص في المجالات الهندسية المختلفة. ويشمل برامج قسم الهندسة المدنية تخصصات إدارة المشاريع الهندسية والبنى التحتية وتأهيل المنشآت وهندسة مصادر المياه، أما برامج قسم هندسة الكهرباء والحاسوب فتشمل أنظمة التحكم وماجستير الحاسوب. وتهدف هذه البرامج إلى إتاحة الفرصة أمام المهندسين الفلسطينيين لمواصلة دراستهم العليا وبتكاليف يسيرة، كذلك تشجيع البحث العلمي وتدريب الكوادر الفلسطينية في مجال البحوث التطبيقية. وتسهم هذه البرامج في حل المشكلات الهندسية التي تواجه القطاع الصناعي والإنشائي في فلسطين، وفتح آفاق التعاون في مجالات البحث العلمي مع الجامعات ومراكز البحوث المحلية والأجنبية.