كلمة عميد كلية الهندسة

د. خليل محمود الأسطل

 

 

 

منذ أن تأسست كلية الهندسة في الجامعة الإسلامية عام 1993 وقفت شامخة في الصفوف المتقدمة بين مثيلاتها في الجامعات في فلسطين ، بل وفي الخارج أيضا. كما أنها كانت الأولى من حيث النشأة بين كليات الهندسة في جامعات قطاع غزة كافة.

تميزت الكلية بنجاحاتها المستمرة ، وتطورها الدائم ، واهتمامها بتخريج طلبة ذوي كفاءة عالية كان لهم الأثر البالغ في التطور العمراني والهندسي في قطاع غزة.

وتضم الكلية سبعة أقسام هندسية هي: (الهندسة المدنية ، والهندسة المعمارية ، والهندسة الصناعية، وهندسة الحاسوب ، والهندسة الكهربائية والنظم الذكية ، والهندسة الميكانيكية ، والهندسة البيئية)

كما حرصت الكلية على إتاحة الفرصة للمهندسين الراغبين في تطوير ذواتهم وتحسين أدائهم واستكمال مسيرتهم التعليمية؛ وذلك بافتتاح برامج للماجستير في تخصصات مختلفة ونوعية وهي :( الهندسة المدنية، والهندسة الكهربائية ، وهندسة الحاسوب ، والهندسة المعمارية).  وتوج ذلك بافتتاح برنامج الدكتوراة في تخصص تكنولوجيا المياه بالشراكة مع جامعة الأزهر.

وتضم الكلية كادراً متميزاً تخرج من جامعات عالمية وعربية عريقة، وتشمل أكثر من (25) بروفيسور، و(19) أستاذ مشارك، و(15) أستاذ مساعد، وعدداً كبيراً من المحاضرين والمعيدين من أوائل الطلبة في الكلية.

وافتتحت الكلية خلال مسيرتها العديد من المختبرات والمراكز والوحدات التي تهدف إلى خدمة الطلبة وتلبية احتياجاتهم الأكاديمية والبحثية كمختبرات المواد والتربة، ومركز الأبحاث والمشاريع، ومركز عمارة التراث الثقافي (إيوان)، كما تخدم هذه المراكز والوحدات العديد من شرائح المجتمع المحلي والجمهور الخارجي.

 

وفي الختام أتمنى لأبنائنا الطلبة خالص التوفيق والنجاح آملا منهم المثابرة وبذل الجهد العلمي حتى يقطفوا ثمار تعبهم بتفوق ونجاح ردا لجميل والديهم وحرصا على رفع شأن بلدهم الحبيب المعطاء فلسطين عالياً بين ربوع الأوطان

عميد كلية الهندسة

د. خليل محمود الأسطل