لقاء علمي بعنوان التنمية السياحية في مدينة ملدورف الألمانية

17 - كانون الأول - 2018

عقد قسم الهندسة المعمارية لقاءً علمياً  يوم الاثنين  الموافق 3-12-2018  بالقاعة العامة بمبنى طيبة  بعنوان "التنمية السياحية  في مدينة ملدورف الألمانية"، وذلك ضمن نشاطات اللجنة العلمية برئاسة أ.د. نادر النمرة، وقد نسق للمحاضرة أ.د. محمد الكحلوت الذي تواصل مع مكتب المهندس المعماري الألماني أشنغر مدير شركة اشنغر  للمقاولات في شمال المانيا و مع المهندسة المعمارية ميساء شعث التي تعمل في نفس الشركة، وهي خريجة الجامعة الإسلامية وقد تم اللقاء عبر برنامج سكايب.


وقد حضر هذا اللقاء العلمي عدد من أعضاء الهيئة التدريسية بالقسم يتقدمهم عميد كلية الهندسة أ.د. عبد الكريم محسن ورئيس قسم الهندسة المعمارية د. سهير عمار. وبعد أن رحب أ.د. محمد الكحلوت بالضيوف من ألمانيا والحضور قامت م. ميساء شعث بتحية الحضور، وأعربت عن اعتزازها بوجودها في لقاء بين مدرسيها وفي جامعتها التي تعلمت فيها، ومن ثم رحب عميد كلية الهندسة ا.د. عبد الكريم محسن في كلمته بالحضور والضيوف من ألمانيا مذكرا بعمارة الباوهاوس وروادها العظام ومستعرضا جمال طبيعة ألمانيا،  وأضاف أن بعض أعضاء الهيئة التدريسية في الجامعة الإسلامية درسوا وحصلوا على الماجستير والدكتوراة في الجامعات الألمانية. ومن خلال كلمتها رحبت د. سهير عمار  بالحضور وبالضيوف متمنية أن تكون محاضرة مفيدة وممتعة، وشاكرة المنسقين للقاء.

وبدأ اللقاء العلمي م. اشنغر مدير شركة اشنغر التي تضم أكثر من 30 موظفاً، بالتعريف عن نفسه من خلال سيرته الذاتية، مستعرضا منجزات وأعمال الشركة المختلفة والمتنوعة حيث أوضح اهتمام  الشركة بالمباني السكنية والتجارية ورياض الاطفال والكنائس والمصانع والمباني الزراعية والعامة ، بالإضافة إلى اهتمام  الشركة بصيانة المباني القديمة وترميمها. ثم قامت م. ميساء شعث بشرح تفصيلي للمشروع الفائز بالمسابقة المعمارية. والمشروع هو تخطيط منطقة الساحل بمدينة ملدورف، وتصميم منتجع سياحي، حيث قامت الشركة بالتعاون مع مكتب في هولندا بعمل تخطيط وتنسيق للموقع من خلال تنمية اقتصادية للمنطقة كاملة من خلال المحافظة على المنطقة كمحمية طبيعية والاهتمام بتخصيص مناطق ألعاب للأطفال وتخصيص مناطق لممارسة رياضة الجري وأخرى لركوب الدراجات الهوائية، وكذلك تصميم مناطق للرياضات المختلفة ككرة القدم وكرة السلة، هذا بالإضافة إلى تصميم شاليهات عائمة ومناطق لرياضة التزلج على الماء وتخصيص أماكن لكرافانات خاصة بالسياح في منطقة الميناء، وأوضحت م. ميساء دورها في تصميم مبنى إداري جديد للمشروع، وفي نهاية اللقاء شكر أ.د. محمد الكحلوت المحاضرين والحضور متمنياً للقسم المزيد من  التقدم والازدهار. وجدير بالذكر أن خبر اللقاء قد تم نشره في الصحافة الألمانية.





أنشطة أخرى