ورشة عمل بقسم الهندسة البيئية حول أثر المخصبات والمبيدات الكيميائية على تلوث الخزان الجوفي في قطاع غزة

22 - حزيران - 2011

نظم قسم البيئة بكلية الهندسة بالجامعة الإسلامية بالتعاون مع مركز العمل التنموي "معاً" والهيئة الفلسطينية الألمانية للأكاديميين ورشة عمل حول أثر المخصبات والمبيدات الكيميائية المستخدمة في مجال الزراعة على تلوث الخزان الجوفي في قطاع غزة, وانعقدت الورشة في قاعة اجتماعات كلية الهندسة بمبنى الإدارة وأعضاء هيئة التدريس بحضور الأستاذ الدكتور شفيق جندية _ عميد كلية الهندسة , والأستاذ الدكتور خليل طبيل -من الهيئة الفلسطينية الألمانية للأكاديميين, والمهندس إيهاب أبو حسين - من مركز العمل التنموي "معاً"، وجمع من أعضاء هيئة التدريس بكليتي الهندسة والعلوم , وعدد من المهتمين والمعنيين .

ومن جانبه , لفت الأستاذ الدكتور جندية إلى الدراسة التي أجريت في الأمم المتحدة والتي تشير إلى أن مليون طن من المياه الملوثة تدخل إلى باطن الأرض في العالم وهو ما يحتم على المختصين وضع آليات لتنفيذ مشاريع تساهم في الحد من هذا التلوث في قطاع غزة, وتحدث الأستاذ الدكتور جندية عن دور قسم الهندسة البيئية في الحفاظ على البيئة من خلال الاهتمام بطرق معالجة مياه الصرف الصحي , ودراسة تلوث الهواء والحد منه , وإدارة المشاريع الهندسية ودراسة التلوث البيئي بشتى أنواعه .

من ناحية, أوضح الأستاذ الدكتور طبيل خطورة تناقص المياه الجوفية بقطاع غزة مما ينعكس على نوعية المياه وشح نسبة الاستخدام للسكان والمناطق الزراعية وبين الأستاذ طبيل أن خطورة التناقص تستدعي إيجاد البدائل غير التقليدية والبعد عن استنزاف هذا المخزون بما يحفظ الاحتياطي المائي الجوفي لقطاع غزة ,

بدوره, بين المهندس أبو حسين أهمية التنمية البشرية المستدامة في الوصول إلى الأهداف المرجوة لأي مشروع, مشيراً إلى دور الجهات المختصة بأمور البيئة وأصحاب القرار في الحفاظ على البيئة الفلسطينية, بما يضمن رسم الاستراتيجيات والخروج بأهم التوصيات لمعالجة القضايا البيئية محط الاهتمام .

وقدم الدكتور يونس المغير - عضو هيئة التدريس بقسم الهندسة البيئية في قطاع غزة، ورقة عمل حول مصادر تلوث الخزان الجوفي في قطاع غزة, وتحدث المهندس أحمد أبو مسامح -مدير دائرة المبيدات بوزارة الزراعة الفلسطينية عن أنواع المخصبات والمبيدات المستخدمة في قطاع غزة، ومدى مطابقتها للمواصفات, وبين الدكتور أحمد مغاري - عضو هيئة التدريس بقسم الهندسة البيئية، مدى حساسية واستجابة الخزان الجوفي للتلوث , واستعرض المهندس مهدي جربوع -من مركز العمل التنموي " معا" دراسة إحصائية للأمراض في وسط المزارعين نتيجة الاستخدام غير الآمن للمبيدات

 





أنشطة أخرى