إن حرص كلية الهندسة بالجامعة الإسلامية على المشاركة في تحقيق أهداف التطوير في مجتمعنا الفلسطيني، يدعوها إلى توسيع أنشطتها، وافتتاح أقسام جديدة تلبي حاجة المجتمع، ومن هذه الأقسام التي تلح الحاجة إليه قسم الهندسة البيئية، حيث إن الاهتمام بالبيئة أصبح من الأولويات في كثير من بلاد العالم اليوم.

وبما أن بلادنا مقبلة على حركة صناعية وعمرانية كبيرة، وحيث أن هذا يتطلب استنزاف للكثير من الموارد المحدودة والمساحات المتوفرة، علاوة على الزيادة الكبيرة في تعداد السكان الوافدين إلى قطاع غزة، مما يتطلب توفير الكادر الهندسي اللازم لإدارة وتطوير وبناء البنية التحتية لمثل هذه المناطق من النواحي البيئية.

إن التلوث الكبير في المياه الجوفية بمحافظات غزة، والتلوث في الهواء، لهو دليل واضح عن الحاجة لقسم الهندسة البيئية ولمواكبة التطور في العالم من حولنا في هذا المجال.

وسوف يساعد افتتاح قسم للهندسة البيئية في فلسطين على تطوير نوعية وجودة منتجات القطاع الزراعي في فلسطين، وكذلك تحسين قدرته الإنتاجية، هذا بالإضافة إلى إمكانية إدخال وتشجيع استخدام طرق حديثة تحافظ على البيئة, ولسوف يساهم قسم الهندسة البيئية بالجامعة الإسلامية في تفعيل النشاط والتطوير الاقتصادي في فلسطين من خلال دعم وتأهيل مهندسين على المستويين العالي والمتوسط في المجال البيئي، بحيث يكون بمقدور هذه الكوادر تصميم شبكات الصرف الصحي وشبكات مياه الشرب وتصريف مياه الأمطار، والحد من تلوث الهواء والتربة والمياه الجوفية، وتوفير مصادر جديدة للمياه، ووضع القوانين اللازمة للمحافظة على البيئة والموارد الطبيعية.

تكمن فلسفة إنشاء برنامج بكالوريوس الهندسة البيئية بتطوير القوى البشرية الفلسطينية في مجال التخصص من خلال تقديم تعليم علمي عالي متميز للطلبة الملتحقين بالبرنامج ليكسبهم مبادئ المعرفة والفهم والتفكير العلمي المنظم، كما يكسبهم المهارات العملية والتخصصية اللازمة في عملهم المهني المستقبلي، وكذلك سوف يركز البرنامج على تنمية شخصية الخريج الاجتماعية والقيادية، وإكسابه المهارات العامة اللازمة للتواصل المستقبلي مع المجتمع في العمل، وهذه الأهداف تركز على تخريج مجموعة من الطلاب والطالبات تلبي الحاجات المجتمعية، وتوفر لهؤلاء الخريجين فرصاً جيدةً للعمل، أو إكمال دراساتهم العليا، للمساهمة في التنمية العلمية العالمية، وقد تم وضع فلسفة وأهداف البرنامج انطلاقًا من فلسفة وأهداف كلية الهندسة وأهداف الجامعة الرئيسية.