يعتبر قسم الهندسة البيئية بالجامعة الإسلامية أحد الفروع الهندسة التي تم التفكير بتأسيسها للنهوض بالبيئة الفلسطينية بشتى محتوياتها , وكذلك ليتسع العديد من مناحي الحياة في العصر الحالي, فهي تعالج المشكلات البيئية المختلفة مثل تلوث المياه والهواء والتربة .

 القسم يعمل على تخريج مهندسين متميزين يستطيعون فهم المشكلات البيئية وإيجاد حلول مناسبة من أجل الوصول إلى الحفاظ على البيئة مثل طرق معالجة مياه الصرف الصحي والمياه, دراسة تلوث الهواء والحد منه , هذا بالإضافة إلى إدارة المشاريع الهندسية وإدارة النفايات الصلبة ودراسة التلوث البيئي بشتى أنواعه وطرق تخفيف حدته .

إن إتاحة المجال أمام الطالب الفلسطيني لدارسة الهندسة البيئية في بلده وبيئته المحلية يهيئ مهندس المستقبل للتعامل المباشر والصحيح مع مشاكل بلده بالشكل الذي يتناسب مع الواقع ويساهم في النقل الواعي للحضارة والتكنولوجيا العالمية.

يضم قسم الهندسة البيئية أساتذة ذوي كفاءة وخبرة عالية في كافة المجالات البيئية, كما يحتوي القسم علي عدة مختبرات منها مختبر المياه والتربة والهواء التي تقوم بتدعيم الدارسة النظرية بالتجارب العملية, هذا بالإضافة إلي دورها الهام في توفير احتياجات المجتمع في هذا المجال.

تعتمد الدارسة في الهندسة البيئية علي المحاضرات الأكاديمية والتجارب المخبرية والتدريب في الورش والمعامل وذلك لكي يتعلم الطالب الأسس النظرية ويتدرب علي التطبيق العملي بحيث يكتسب المهارات اللازمة التي تؤهله للعمل ومزاولة المهنة.

يشارك قسم هندسة البيئة في مجموعة من برامج الدراسات العليا التي تتبع إلى قسم الهندسة المدنية مثل إدارة المشاريع, هندسة البنية التحتية، إدارة مصادر المياه، والتي تزود المهندسين بأحدث المعلومات والتقنيات في مجالات الهندسة البيئية المختلفة.

نتمنى لكافة الملتحقين بقسم الهندسة البيئية في برنامج البكالوريوس النجاح والتوفيق في حياتهم العلمية والعملية.

 

                                                   

د. مازن أبو الطيف