ورشة عمل بكلية الهندسة ضمن مشروع "تهيئة خريجي كلية الهندسة لمواكبة احتياج سوق العمل في مجال الطاقة والمدن الذكية"

09 - شباط - 2019


عقد مركز الأبحاث والمشاريع بكلية الهندسة في الجامعة الإسلامية  لقاءً ضمن دراسة تحديد احتياجات سوق العمل المحلي في مجال الطاقة والمدن الذكية لمشروع "تهيئة خريجي كلية الهندسة لمواكبة احتياج سوق العمل في مجال الطاقة والمدن الذكية" الممول من البنك الدولي من خلال صندوق تطوير الجودة بوزارة التربية والتعليم، وأقيم اللقاء في ورشة مركز الأبحاث والمشاريع  بحضور الأستاذ الدكتور سالم حلس- نائب الرئيس للشئون الأكاديمية، والأستاذ الدكتور عبد الكريم محسن- عميد كلية الهندسة، والأستاذ الدكتور محمد عبد العاطي- مدير المشروع، والدكتور محمد الأسطل- استشاري، والمهندس منذر شبلاق- مدير عام مصلحة مياه بلديات الساحل، والمهندس علي حسين- مدير شركة ميجا باور.

 وشارك في الورشة أعضاء اللجنة التوجيهية للمشروع، ولفيف من أعضاء مجلس كلية الهندسة، والعاملين في مركز الأبحاث والمشاريع، بالإضافة إلى مجموعة من الطلبة والخريجين المهتمين في تطبيقات المدن الذكية.


 بدوره، رحب الأستاذ الدكتور عبد العاطي بالحضور، وأكد على أهمية المشروع في الارتقاء بمستوى طلبة كلیة الهندسة في المجال العملي في مجالات الطاقة والمدن الذكیة من خلال إكسابهم المعارف والمهارت العملیة اللازمة لتلبیة احتیاجات ومتطلبات سوق العمل المحلي والإقلیمي, وأوضح أنه سيتم خلال المشروع استحداث مساقيين اختيياريين جديدين في مجال انترنت الأشياء ومجال أنظمة الراديو المعرفة برمجياً.

من جهته، أشار الدكتور الأسطل إلى أهمية دراسة تحديد احتياجات سوق العمل المحلي في مجال الطاقة والمدن الذكية  حيث أن مخرجاتها تعتبر ركن رئيسي سيتم الاعتماد عليه في تحليل ودراسة الوضع القائم في سوق العمل الفلسطيني ومدى امتلاك الخريجين المستهدفين من للمعارف والمهارات اللازمة لسوق العمل، ومن ثم المساهمة في تقديم بعض الارشادات والتوصيات لتوصيف المساقات المذكورة والتخطيط والتنفيذ لبرنامج تدريبي للطلبة في عدة مجالات تقنية وريادية

وجرى مناقشة بعض القضايا المتعلقة بتطبيقات المدن الذكية، ودور الجامعة في تخريج طلبة مؤهلين أكاديمياً وعملياً للمنافسة في الأسواق المحلية والعالمية .

 

 





 
أخبار أخرى