خريجة من الجامعة الإسلامية تفوز بلقب بطل الأرض في الحفاظ على البيئة لمنطقة غرب آسيا لعام 2018م

20 - تشرين الأول - 2018

 فازت المهندسة البيئية هبة محمد الفرا- خريجة قسم الهندسة البيئية بكلية الهندسة بالجامعة الإسلامية بغزة، والمقيمة حالياً بدولة الكويت بلقب بطل في الحفاظ على البيئة لمنطقة غرب آسيا لعام 2018م ضمن سبعة أبطال على مستوى العالم.

وقد أقيم بهذه المناسبة حفل تكريم في مدينة نيويورك الأمريكية بحضور عدد كبير من أهم الشخصيات في كافة المنظمات والشركات والقطاعات في مجالات البيئة والتنمية المستدامة من جميع دول العالم، حيث تم تكريم الأبطال السبعة كل حسب منطقته، وتم تكريم المهندسة الفرا عن منطقة غرب آسيا، حيث ستمضي المهندسة الفرا قدماً للعمل في سبيل تنفيذ أسس منظمة الأمم المتحدة الدولية وتحقيق أهدافها المرجوة التي منها أن يكون للنساء دور في تقليل التلوث كما لهن دور في خلق التلوث.

وكانت المهندسة الفرا قد تقدمت بطلب لمسابقة تشرف عليها وتقرها الأمم المتحدة المتعلقة في المجال البيئي، وهي مسابقة تقام على مستوى العالم مقسمة حسب تقسيم الأمم المتحدة للمناطق الإقليمية حول العالم، وتهدف المسابقة إلى إبراز دور الشباب في الحفاظ على البيئة والتقليل من ظاهرة التغير المناخي والمساهمة في تقليل الملوثات البيئة، وقدمت المهندسة الفرا على إثر ذلك فكرة تهدف إلى خدمة البيئة والمجتمع وفقاً للإقليم حسب منطقة السكن لتكون ممثلة لمنطقة غرب آسيا إلى أن تحققت أمنيتها وتمت مراسلتها وإعلامها بفوزها بقلب بطل الأرض في الحفاظ على البيئة لمنطقة غرب آسيا لعام 2018م.

وتكمن أهمية فوز المهندسة الفرا بهذا اللقب في كونها أول فلسطينية تحصل علي هذا اللقب الذي يشرف فلسطين والمجتمع الفلسطيني، حيث تركزت الفكرة التي قدمتها المهندسة الفرا للأمم المتحدة للحفاظ علي البيئة من خلال المشاركة المجتمعية في تأسيس منظمة غير ربحية تحت عنوان "المرأة في الطاقة والبيئة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا" بهدف التوعية المجتمعية نحو القضايا البيئية وإبراز دور المرأة في المجال البيئي وتأهيل المرأة لقيادة التغير في المجتمع من خلال برامج تأهيل وإعادة التدريب وبناء القدرات التي ستقام في كل دول منطقة غرب آسيا وبالتحديد الشرق الأوسط لتكون علي شكل مبادرات مجتمعية للحفاظ علي البيئة من خلال المرأة، وبناء قاعدة بيانات وشراكات مؤسسية ومجتمعية لخدمة المرأة في هذا المجال، وزيادة قدراتها والمهارات التي تتعلق بمواضيع التغيير المناخي، التلوث الجوي، تلوث المياه، تلوث البيئة البحرية والزراعية، النفايات الصلبة والخطرة، استخدام بدائل الطاقة والحد من هدر الطاقة واستنزاف الموارد الطبيعية، حيث ستصبح أعضاء المنظمة من النساء ملمين بجميع القضايا المذكورة من خلال تدريب عملي وعلمي وجلسات حوار وحلقات نقاش وتثقيف وزيارات ميدانية داخل وخارج البلدان ومبادرات مخيمات بيئية وهذا لتكون المرأة أداة التغير نحو مستقبل أفضل وبيئة نظيفة.

ومن الجدير بالذكر أن المهندسة الفرا تقطن في مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة، وتقيم حالياً في دولة الكويت، وتميزت بأنشطتها وفعالياتها البيئية المتعددة منذ صغرها في مجالات تنظيف الشواطئ والزراعة والتخضير وجمع وإعادة تدوير النفايات وغيرها التي كانت تقام في المدارس والمخيمات الصيفية، وتهتم المهندسة الفرا كثيراً بالمشكلات والقضايا البيئية العالمية المعاصرة المتعلقة بمجالات التلوث البيئي بكافة صوره وأشكاله، إضافة إلى مجالات التوعية البيئية، كما أنها تهتم بمطالعة كل ما يتعلق بالمؤتمرات والاتفاقيات والقوانين والمبادرات المجتمعية البيئية، وتتمتع المهندسة الفرا علي صعيد شخصيتها بصفات القيادة والريادة وحب التغيير والبحث عن التطوير والإنتاج مما جعلها تفوز بهذه الجائزة الدولية وهذا اللقب الدولي الذي ترعاه الأمم المتحدة.

 





 
أخبار أخرى