تحت شعار "من أجل بيئة مستدامة" .. انطلاق أعمال اللقاء التكنولوجي الهندسي السابع في الجامعة

03 - تشرين الثاني - 2013
 




















انطلقت في الجامعة الإسلامية بغزة أعمال اللقاء التكنولوجي الهندسي السابع الذي ينظمه مركز الأبحاث والمشاريع بكلية الهندسة بالجامعة الإسلامية تحت شعار "من أجل بيئة مستدامة"،  وانعقدت الجلسة الافتتاحية للقاء في قاعة المؤتمرات الكبرى بمركز المؤتمرات بالجامعة بحضور الدكتور كمالين كامل شعث –رئيس الجامعة الإسلامية، والأستاذ الدكتور مصطفى البشير –الأمين العام المساعد لاتحاد الجامعات العربية، والدكتور سالم صباح –رئيس جامعة فلسطين، والدكتور يحيى بن إبراهيم –رئيس جامعة السلطان زين العابدين –ماليزيا، والأستاذ الدكتور شفيق جندية –عميد كلية الهندسة، رئيس اللقاء التكنولوجي الهندسي السابع، والدكتور أنور أبو ظريفة –مدير مركز الأبحاث والمشاريع، رئيس اللجنة التحضيرية للقاء التكنولوجي، وحضر اللقاء أعضاء من مجلس الجامعة، وممثلون عن المؤسسات الأهلية والرسمية في قطاع غزة، ومؤسسات وشركات من القطاع الهندسي، وعدد من عمداء الكليات في جامعات قطاع غزة، وأعضاء من هيئة التدريس بكلية الهندسة، وطلبة من الكلية.



الجلسة الافتتاحية

وفي كلمته أمام الجلسة الافتتاحية للقاء التكنولوجي، وصف الدكتور شعث اللقاء التكنولوجي الهندسي بأنه لقاء مستدام ومتجدد على مدار سبع سنوات يتم خلاله تناول موضوعات متنوعة تخدم واقع المجتمع الفلسطيني، وقدر الدكتور شعث عزيمة وإصرار الكلية على عقد اللقاء التكنولوجي الهندسي الثالث في موعده المحدد بالرغم مما لحق مختبرات ومشاريع طلبة كلية الهندسة من دمار خلال حرب 2008م على قطاع غزة، وعبر الدكتور شعث عن اعتزاز الجامعة بالقضايا والمشاريع التي ينجزها طلبة كلية الهندسة من خلال تفاعلهم مع العلوم المختلفة ومحاولتهم المستمرة والجادة لمعالجة قضايا المجتمع الملحة، ولفت الدكتور شعث إلى أن عنوان اللقاء يتوافق مع سياسة الجامعة نحو الاستدامة، خاصة أنها حصلت على المرتبة الأولى عربياً والخامسة والستين عالمياً في التصنيف الدولي للجامعات حسب مفاهيم الاستدامة، وأشاد الدكتور شعث بمستوى المشاريع التي يضمها اللقاء التكنولوجي الهندسي السابع التي تبرز قدرة أبناء الشعب الفلسطيني على السير وفق خطى حثيثة نحو البيئة المستدامة.



خدمة الأمة

بدوره، قال الأستاذ الدكتور البشير: "زيارتنا للجامعة الإسلامية تزودنا بالكثير من الطاقة والحيوية والدهشة... يترجم ذلك ما شهدنا في الجامعة من عزيمة وإصرار على خدمة الأمة رغم المحن والمعاناة التي مرت بها"، وأوضح الأستاذ الدكتور البشير أن النهضة لا تتحقق في ظروف ميسرة بل بالتحدي، وتحمل المسئولية، والإبداع، والقدرة على التطوير المستمر، واستخدام التقنيات الحديثة في معالجة قضايا المجتمع.

وحيّا الأستاذ الدكتور البشير في الجامعة الإسلامية قدرتها على تحدي الظروف الصعبة التي مرت بها، والمكانة المرموقة التي وصلت إليها في المحافل الدولية والإقليمية، وتابع قوله: "وأنتم تسيرون في الطريق السليم نحو تحقيق النهضة للأمة العربية والإسلامية"، وأكد الأستاذ الدكتور البشير أن النمو والازدهار يتحقق بتكاثف الجهود، وتكامل الأدوار بين جميع التخصصات في أي مجتمع.



العيش في بيئة خضراء

بدوره، أوضح الأستاذ الدكتور جندية أن اللقاء التكنولوجي في كل عام يبرز كل ما هو جديد من إنجازات طلبة كلية الهندسة، مبيناً أن تلك الإنجازات تقدم حلولاً تكنولوجية لقضايا شائكة في جميع مجالات الهندسة المختلفة، وقال الأستاذ الدكتور جندية: "نرى اليوم كيف تجتمع الهندسة بجميع مجالاتها المدنية، والمعمارية، والكهربائية، والبيئية، والصناعية، والحاسوب لتقدم حلاً للاستدامة.. الاستدامة في الطاقة والمواد البديلة، والاستدامة في العمارة والبيئة والصناعة"، وأشار الأستاذ الدكتور جندية إلى أن المشاريع والأبحاث والمداخلات الطلابية تمكن من العيش في بيئة خضراء بعيدة كل البعد عن التلوث البيئي، وأضاف وستضرب لنا مثلاً في الحصول على الطاقة البديلة النظيفة، وتبين لنا الاستخدامات المتعددة للخرسانة، وتكشف عن أهم استخدامات الهندسة الكهربائية والحاسوب والبرمجة وكيفية تسخيرها في تسهيل مهام الإنسان في إدارة شئونه.



وبعد انتهاء الجلسة الافتتاحية، افتتح الدكتور شعث، والأستاذ الدكتور محمد شبات –نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية، والأستاذ الدكتور طالب أبو شعر –نائب رئيس الجامعة لشئون البحث العلمي، والدكتور بن إبراهيم، والأستاذ الدكتور جندية، والدكتور أبو ظريفة، والدكتور رائد صالحة –مدير دائرة العلاقات العامة، فعاليات المعرض المصاحب للقاء التكنولوجي الهندسي السابع، ويضم المعرض نحو (45) مشروعاً وبحثاً تغطي عناوينها مجالات أقسام كلية الهندسة.



وعلى هامش فعاليات اللقاء التكنولوجي الهندسي السابع، انعقدت ورشة عمل في قاعة المؤتمرات الكبرى بمركز المؤتمرات بالجامعة حول التكنولوجيا الحديثة في عيون شبابية، وأدار الورشة الأستاذ الدكتور محمد حسين –نائب عميد كلية الهندسة، وعرض الدكتور حاتم العايدي –مدير وحدة الجودة الإدارية بالجامعة الإسلامية، مقدمة عامة حول الفرع الطلابي IEEE بالجامعة الإسلامية، وشارك المهندس محمد الحايك –رئيس الفرع الطلابي IEEE ، وقدم المهندس شاكر عايش –مهندس كهربائي، ورقة عمل بعنوان: "فلسفة جديدة في اختيار فريق العمل"، وتحدث المهندس علاء أبو عطيوي –مهندس حاسوب، عن علم الروبوتيكس كأحد الثورات التكنولوجية في العالم.


يشار إلى أن اللقاء التكنولوجي الهندسي السابع يقام برعاية من : شركة الصناعات الإنشائية للانترلوك وحجر الجبهة، وشركة القدس لتكنولوجيا المعلومات، و البنك الإسلامي العربي، وشركة شمس النهار، و قناة الكتاب الفضائية، وقناة القدس الفضائية، وقناة الأقصى الفضائية، وشركة عين ميديا للإنتاج الفني، وتستمر فعاليات اللقاء أيام: الأحد، والاثنين، والثلاثاء العاشر والحادي عشر والثاني عشر من آذار/مارس الجاري.





 
أخبار أخرى