افتتاح مختبر تقنيات المباني الموفرة للطاقة في الجامعة الإسلامية

12 - تشرين الأول - 2019

افتتح كل من الأستاذ الدكتور أحمد محيسن -نائب الرئيس للشئون الإدارية،  والدكتور خليل الأسطل عميد كلية الهندسة، والدكتور وسام عاشور – نائب عميد كلية الهندسة، مختبر تقنيات المباني الموفرة للطاقة، الممول من مؤسسة appear ومؤسسة التعاون النمساوية، وشارك في حفل الافتتاح عدد من أعضاء هيئة التدريس في كلية الهندسة، وجمع من الطالبات.


ويأتي افتتاح مختبر تقنيات المباني الموفرة للطاقة ضمن مشروع الترويج للمباني الموفرة للطاقة، وبشراكة أكاديمية بين الجامعة الإسلامية ممثلة بقسم الهندسة المعمارية، وجامعة فيينا التقنية ممثلة بكلية العلوم المعمارية.


بدوره، أوضح الأستاذ الدكتور محيسن أن المختبر هو الأول في الجامعة ضمن مشروع المباني الموفرة للطاقة، ولفت إلى أن المختبر يضم مجموعة من التقنيات والنماذج والمجسمات التي توضح للطلبة كيفية عمل هذه المباني، موضحًا أن المختبر يضم نموذج متكامل لعمل الخلايا الشمسية والبطارية والمحول لتدريب الطلبة على كيفية استخدامها، ودراسة العوامل المختلفة التي تؤثر على إنتاج الكهرباء.

 وأشار الأستاذ الدكتور محيسن إلى أن المختبر يحتوي على نماذج توضح كيفية العزل في الجدران واستخدام العوازل الحرارية المختلقة، ونماذج توضح كيفية تصميم كاسرات الشمس على نوافذ المباني المختلفة، إضافة إلى طرق تركيب العزل في الأرضيات والأسقف.

ونوّه الأستاذ الدكتور محيسن إلى أن المختبر يشكّل أهمية كبيرة للهندسة بشكل عامِ وقسم الهندسة المعمارية بشكل خاص؛ كونهم سيتمكنون من تطبيق بعض النظريات والمبادئ بشكل عملي، والتطوير من الجانب المهني ليرتقي بالعملية التعليمية في مجال المباني الموفرة للطاقة.





 
أخبار أخرى